مدينة الرقة.. قد تكون خلال ساعات أول مركز محافظة سورية خارج سيطرة النظام

الرقة

سيطر مقاتلو المعارضة اليوم الاثنين “بشكل شبه كامل” على مدينة الرقة في شمال سوريا، وهي أول مركز محافظة يقتربون من فرض سيطرتهم الكاملة عليه، حسب ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن في اتصال هاتفي مع وكالة فرانس برس “تمت السيطرة بشكل شبه كامل على مدينة الرقة باستثناء أجزاء ما زالت قوات النظام متواجدة فيها، لا سيما مقر الأمن العسكري وحزب البعث” حيث ما زالت الاشتباكات مستمرة.

وأضاف عبد الرحمن أن الرقة الواقعة في المحافظة التي تحمل الاسم نفسه والتي يسيطر المعارضون على أجزاء واسعة من أريافها، قد تكون “خلال الساعات المقبلة، أول مركز محافظة خارج سيطرة النظام”.

وأوضح المرصد أن المقاتلين هم من “جبهة النصرة” الإسلامية المدرجة على اللائحة الأمريكية للمنظمات الإرهابية، إضافة إلى مجموعات أخرى مقاتلة.

وتحدث المرصد عن معلومات عن “أسر ضابط كبير في فرع أمن الدولة ونقله إلى تركيا”، إضافة إلى أسر ضابط كبير آخر في الأمن السياسي، ومقتل ضابط كبير في شرطة المحافظة.

إلى ذلك، أظهر شريط فيديو بثه ناشطون على شبكة الإنترنت تمثالاً لحافظ الأسد، والد بشار الأسد، وقد أسقط عن قاعدته في المدينة. ويظهر الشريط جموعًا من الناس حول التمثال، إضافة إلى عدد من الأشخاص عليه وأحدهم يدوس على رأسه. وتبدو في الشريط مظاهر احتفالية لدى عدد كبير من الموجودين وبينهم أطفال، ومنها التصفيق وإطلاق صيحات “الله اكبر”، بينما يسمع في الخلفية إطلاق رشقات نارية.

وفي وقت لاحق، أشار المرصد إلى تعرض محيط قصر المحافظة القريب من التمثال، للقصف من الطائرات الحربية “في محاولة لإبعاد مقاتلي الكتائب المقاتلة” ومنعهم من اقتحام القصر، ومتحدثًا عن سقوط “عشرات الشهداء والجرحى”.

وتقع المدينة على نهر الفرات في شمال البلاد وعلى مقربة من الحدود التركية، وكانت تضم قرابة 240 ألف نسمة، قبل أن يضاف إليهم نحو 800 ألف نازح من مناطق سورية أخرى جراء النزاع المستمر في البلاد منذ نحو عامين.

الفرنسية . أخبار البلد

اترك رداً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، الحقول الإلزامية مشار إليها بنقطة حمراء



Captcha إعادة تحميل

أخبار البلد . جميع الحقوق محفوظة © 2012 . سياسة الخصوصية . تسجيل الدخول