فتاة سورية تعرض نفسها للزواج فى الجزائر مقابل المأوى؟!

أخبار البلد: شهدت مدينة العلمة بسطيف الجزائرية حادثة غريبة ومؤثرة، عندما أقدمت فتاة سورية تبلغ من العمر حوالي 17 سنة على عرض نفسها للزواج لمن يرغب في ذلك، بشرط أن يؤويها هي وذويها بمنزل محترم.

الواقعة حسب ما نقلته “النهار الجزائرية ” عن مصادر قالت انهم كانوا بالقرب من مسجد أسامة، إذ تفاجأ المصلون عند خروجهم من صلاة العصر بوقوف الفتاة السورية أمام المسجد، وهي في قمة أناقتها وتصيح بأعلى صوتها بأنها تقبل الزواج من أي جزائري حتى ولو كان في ذمته امرأة أخرى وله أولاد ودون شروط، مقابل أن يوفّر لها الإيواء لها رفقة عائلتها.

وأضافت الصحيفة أن هذه الواقعة أثارات استنكار المصلين وكذالك المواطنين الذين كانوا على مقربة من المسجد بسبب الطريقة التي أصبح أشقاؤنا السوريين يعتمدونها للفت الانتباه، في حين صرح لنا أحد الأئمة أنه لا حرج في أن تطلب المرأة الزواج الحلال، كما يجوز لها أن تحصّن نفسها بطلب العفاف خوفا من الوقوع في الخطأ.

وهنا نتساءل: أين المجلس الوطني السوري من الحرائر السوريات اللاجئات خارج سوريا وأين هو من متابعته أمورهن ولماذا هذا التقصير الكبير  في سد احتياجاتهن علما أن هناك ملايين من الدولارات التي تدخل خزينته ومازالت مكدسة؟ وأين رجال الاعمال السوريين وأصحاب الملايين؟.

اترك رداً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، الحقول الإلزامية مشار إليها بنقطة حمراء



Captcha إعادة تحميل

أخبار البلد . جميع الحقوق محفوظة © 2012 . سياسة الخصوصية . تسجيل الدخول